10 أعراض مصاحبة لفترة النفاس.. أبرزها الاكتئاب وتساقط الشعر

فترة النفاس هي الفترة التي تأتي بعد الولادة مباشرة، وحتى الأربعين يوما التالية لها، وتتميز بأنها تماثل فترة النقاهة التي تستعيد بعدها السيدة كامل عافيتها بعد معاناتها أثناء فترة الحمل الطويلة، والتي استمرت تسعة أشهر.

وقال الدكتور خالد إبراهيم علي استشاري النساء والتوليد والعقم بكلية طب جامعة عين شمس، وعضو الجمعية الأمريكية لطب التكاثر، إنه من ضمن الأعراض التى تعانى منها السيدة خلال فترة النفاس عديدة، وتشمل:

1. الإفرازات المهبلية:
نزول دم مهبلي، وإفرازات مدممة خلال تلك الفترة هو من الأشياء الطبيعية، ولا يجب القلق منه إلا في حالة وجود قطع كبيرة مجلطة أو زيادة كمية استمرار نزوله بعد فترة النفاس.

2. انقباضات أسفل البطن:
وهى تماثل انقباضات الدورة الشهرية، ولكنها تكون أشد وقد تزداد أثناء الرضاعة وفي بعض الأحيان تحتاج إلى تناول مسكن.

3. الألم المهبلي:
وقد تكون نتيجة وجود خياطة بالمهبل، أو تمزقات نتيجة الولادة، ويمكن استخدام المراهم كمخدر موضعى لتقليل الألم.

4. صعوبة التبول:
وذلك نتيجة تورم المنطقة الموجودة بها مجرى البول، أو الخوف من التبول نتيجة حدوث حرقان من جرح المهبل أثناء التبول، وسيقل هذا الإحساس فى خلال أسبوع بعد الولادة.

5. احتقان الثدي:
بعد الولادة يزيد حجم الثدي ويصبح ثقيلاَ ومؤلم ويساعد إرضاع الطفل مرات كثيرة على تقليل هذا الشعور، ولكن عند حدوث أي احمرار، أو سخونة ينبغى استشارة الطبيب.

6. البواسير:
تؤدى إلى حدوث الألم أثناء التبرز أو نزول بعض الدم، وفى معظم الحالات تختفي البواسير فى خلال ثلاث أسابيع بعد الولادة، ويجب الإكثار من السوائل والأطعمة الغنية بالألياف حتى يقل الإحساس بالألم.

7. الاكتئاب:
يحدث في بعض الأحيان تغييرات مزاجية للأم كالقلق والتوتر، وقد يتطور الأمر إلى حدوث اكتئاب وعليها في هذه الحالة استشارة الطبيب.

8. الوزن:
يقل الوزن نتيجة نزول الجنين والمشيمة، ولكن تظل المرأة تشتكي من زيادة فى وزنها الشخصى، وتحتاج إلى التحكم فى شهيتها وممارسة بعض الرياضة لفقدانه.

9. تساقط الشعر:
أثناء الحمل تؤدى زيادة الهرمونات إلى تقليل التساقط الطبيعى للشعر، وبالتالى الشعور بزيادة غزارته وبعد الولادة، ونتيجة لعودة الهرمونات إلى مستواها يتساقط الشعر حتى يعود لمستواه الطبيعى.

10 .تنظيم الأسرة:
عدم نزول دورة شهرية أثناء الرضاعة لا يعنى أن السيدة أمانة تماماَ من حدوث حمل، حيث يجب على السيدة إذا رغبت فى منع الحمل يجب استخدام واحدة من أساليب منع الحمل أثناء الرضاعة، مثل: اللولب، وأقراص منع الحمل الخاصة بالرضاعة.


© 2017 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى