أغرب حوادث انتحار الأطفال في العالم

عندما نسمع عن أن شخص يقدم على إنهاء حياته و الإنتحار ، فإننا نشعر بمزيد من الأسى و الإشفاق على هذا الشخص ، و فَماذا إن كان الذي يقدم على الإنتحار طفل صغير .

ريان هاليجان
كان من بين الأطفال الذين حاولوا الإنتحار ذلك الطفل البالغ من العمر الثالثة عشر عاما ، و الذي أقدم على الإنتحار عبر شنق نفسه ، تلك الحادثة التي اصابت والديه بالذعر الشديد ، فحاولوا البحث و التقصي حول الأسباب التي دعت ابنهم يتصرف بهذه الطريقة ، و قد اتضح لهم أنه كان يتعرض للعديد من عمليات الترهيب من زملائه في المدرسة ، و حينما حاول اخبار والديه حاولوا أن يتواصلوا مع مدير المدرسة ، الأمر الذي اخاف الطفل لأنهم إذا قاموا بهذا التصرف سوف يقلل منه أمام زملائه و تزيد عمليات الترهيب ، الأمر الذي جعله يتوجه إلى العنف في مواجهة أصدقائه ، مما دفعهم إلى إهانته على شبكات الإنترنت فوجد أن الحل الوحيد هو أن يقتل نفسه .

بيث ويلكينسون
و هي فتاة بريطانية في السابعة من عمرها ، و هذه الفتاة كانت تعاني من عدد من الاضطرابات الذهنية القوية ، و بالفعل حاولت أن تؤذي نفسها أكثر من مرة ، هذا فضلا عن أنها قدمت على قتل نفسها عدة مرات و لكنها لم تتوقف ، ففي إحدي الليالي اتصلت بمعلمتها في المدرسة و قامت بشكرها لأنها تحاول أن تحسن مظهرها الاجتماعي أمام الطلاب ، و أثناء المكالمة لاحظت المعلمة أن الطفلة لا تتحدث من المنزل و إنما هناك صوت رياح بجانبها ، فسألتها عن مكان وجودها و قالت لها أنها تقف على جسر هامبر ، و هنا فهمت المعلمة أنها تحاول الإنتحار فحاولت أن تهدئها و تمنعها من ذلك ، في الوقت الذي حاولت فيه الطفلة أن تنهي المكالمة ، و بالفعل قفزت من أعلى الجسر و لم يتمكن أحد من العثور على جثتها سوى واحد من الصيادين عن طريق الصدفة .

سامانثا كوبريسكي
هذه الطفلة ذات 6 سنوات ، و التي تعد أصغر الأطفال في هذه القائمة ، تلك التي قدمت على شنق نفسها ، تبدأ القصة بالطفلة التي تشاجرت مع أمها حين أجبرتها أمها على الذهاب إلى غرفتها ، و أثناء ذهاب الطفلة إلى الغرفة هددت أمها بأنها سوف تقتل نفسها ، و في ذلك الوقت لم تصدق الأم أن الطفلة سوف تقوم بذلك فعلا ، في حين أنها دخلت عندها في الغرفة فيما بعد و قد وجدتها بالفعل قد شنقت نفسها ، و عند سؤال أطباء النفس أوضحوا أن هذه الحالات في الغالب تكون تعاني من الأساس من اضطرابات ذهنية مبكرة ، و غالبا ما يكون السبب فيها مشاكل الأهل .

إيفان زيمينياك
كان إيفان يبلغ من العمر الثانية عشر عاما عندما أقدم على فكرة الإنتحار في مارس من عام 2016 حينما قرر شنق نفسه ، و كان ذلك بعد العديد من حوادث البلطجة المستمرة في مدرسته ، و على الرغم من أن والدة إيفان حاولت أكثر من مرة التصدي لهذه المشاكل التي تحدث بالمدرسة ، إلا أنها استمرت في التكرار حتى أنه في إحدى المرات تم طعنه ببعض الأقلام الرصاص ، و تم ضربه في رأسه في حافلة المدرسة ، مما جعله يشعر بأن أي شيء يحاول أن يفعله ليتصدى لهذه الحوادث لن يجدي نفعا ، و قد كان هذا الطفل طفلا عاديا يتمتع بنفس الأشياء العادية للأطفال من سنه و كان يحبه الجميع .

تايلر كليمتي
كان تايلر في الثامنة عشر من عمره ، حينما أقدم على الإنتحار بأن ألقى نفسه من فوق جسر جورج واشنطن الشهير ، و قد كان يعرف هذا الشاب بشخصيته المحببة لدى العديد من الأفراد ، فضلا عن أنه كان يعشق عزف الكمان ، و قد كان انتحاره نتيجة الضغط عليه من بعض الزملاء حينما أفصح عن رغباته الجنسية الشاذة ، فقاموا بفضحه على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي فشعر بالخزي و قدم على الإنتحار .


© 2017 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى