الأطعمة المحاربة للشيخوخة

تتعدد الوسائل التي تساعدنا على محاربة الشيخوخة والمحافظة على مظهر الشباب لأطول وقت ممكن.
لكن هل فكرت يوماً في أن الطعام الذي تأكلينه يمكن أن يساعدك على محاربة الشيخوخة؟ هل تعلمين أن بعض الأطعمة قادرة فعلاً على إبطاء الشيخوخة ومحاربة التجاعيد والبقع الملونة؟ ما هي تلك الأطعمة؟

تعتبر البشرة أكبر عضو في جسم الإنسان، ولا بد إذاً من الاعتناء بها جيداً. ولا شك في أن الغذاء الصحي السليم يؤثر في مظهر البشرة بطرق عدة.
من هنا تبرز الحاجة إلى استهلاك الأطعمة الغنية بالفيتامينات، والمعادن، والأحماض الدهنية الأساسية، والمواد المغذية التي تساعد البشرة على مواجهة علامات الشيخوخة.

الخضر والفاكهة
ندرك جميعاً أهمية تناول خمس حصص على الأقل من الفاكهة والخضر كل يوم، وخصوصاً السبانخ والبروكولي والملفوف.
فهذه الأنواع من الخضر غنية جداً بالبوليفنولات، أي مضادات التأكسد التي تهاجم الجذور الحرة المسؤولة عن شيخوخة الخلايا.
كما تزخر هذه الخضر بالفيتامين C، أحد أقوى مضادات التأكسد والقادر على حماية خلايانا من الشيخوخة المبكرة.
لكن يستحسن تفادي طهو هذه الخضر والفاكهة، والاكتفاء بتناولها نيئة أو مسلوقة بالبخار، مع قشرتها.

الأسماك الدهنية
تزخر الأسماك الدهنية، مثل السلمون والسردين والرنكة، بالبروتينات والأحماض الدهنية الأساسية.
وهذه المواد الغذائية الأساسية تسهم في تجدد خلايانا ومحاربة الجذور الحرة المسؤولة عن الشيخوخة وبعض التجاعيد. ولا ننسى طبعاً الدور الإيجابي الذي تؤديه الأحماض الدهنية الأساسية في ليونة البشرة.

الشاي الأخضر
الشاي الأخضر غني بمضادات التأكسد، ويتيح بالتالي محاربة شيخوخة البشرة. فمضادات التأكسد تهاجم الجذور الحرة المسؤولة عن فقدان مرونة البشرة وتجاعيدها.

حليب الصويا
يستطيع حليب الصويا الحؤول دون التجاعيد في البشرة بفضل احتوائه على الليسيتين (مصدر ممتاز للفيتامين E)، والكولين والإينوسيتول الفعالين في إبطاء شيخوخة البشرة.

كبدة العجل
تعتبر كبدة العجل مصدراً ممتازاً للحديد والفيتامين A، مما يسمح للجسم بإنتاج المزيد من الكيراتين الضروري لحماية البشرة من الشيخوخة.

البيض
يحتوي البيض على الفيتامين D والبروتينات ومضادات التأكسد (مثل السيلنيوم والفيتامينات A وE) التي تحمي البشرة من التجاعيد. أكثروا إذاً من تناول البيض المفيد للصحة عموماً، والبشرة خصوصاً.

الأفوكادو
بما أن الأفوكادو غني جداً بالفيتامينات B وC وE، فإنه فعال جداً في محاربة الشيخوخة. وتبين أن المواد الموجودة في لبّ الأفوكادو تعزز إنتاج المزيد من الكولاجين، المسؤول عن البشرة الناعمة والنضرة.

القرع
تماماً مثل البروكولي والملفوف والقنبيط والفجل، يحتوي القرع على الكثير من المواد المغذية المضادة للتأكسد التي تساعد على محاربة التجاعيد. لذا، يوصى بتناول القليل من القرع كل يوم للحفاظ على شباب البشرة.

البطيخ
هل تعلمون أن قشر البطيخ وبذوره مفيدة ومغذية في الوقت نفسه؟ فما رأيكم إذاً في تناول لب البطيخ وشرب عصير القشر والبذور؟ فهذا الكوكتيل بمثابة إكسير مضمون للشباب لأن قشر البطيخ يحتوي على الفيتامينين A وC، الضروريين للبشرة. أما البذور فهي غنية بالسيلنيوم والزنك والفيتامين E المفيدة لمحاربة الشيخوخة المبكرة وأمراض القلب.

الفاكهة الحمضية
يزخر البرتقال والفاكهة الحمضية بالفيتامين C، مما يجعلها مثالية لمساعدة البشرة على ترميم أنسجتها، وبالتالي الحفاظ على شبابها.

زيت الزيتون
يحتوي زيت الزيتون على الأحماض الدهنية التي تلين أغشية الخلايا وتبقي البشرة ناعمة ولينة، وتحارب الالتهاب. كما يزخر زيت الزيتون بالفيتامين E والبوليفنولات، أي بنوعين من مضادات التأكسد التي تتصدى للجذور الحرة المسببة لشيخوخة البشرة.

الجوز والمكسرات
إنها مصادر ممتازة للزنك والسيلنيوم والفيتامين E، وهي بالتالي مثالية لمحاربة الشيخوخة المبكرة للبشرة.

الماء
أخيراً وليس آخراً، لا بد من شرب كميات كبيرة من الماء كل يوم لترطيب الجسم والبشرة. فخلايا البشرة تحتاج إلى كمية كبيرة من السوائل لإبقاء أغشيتها لينة والسماح لها بامتصاص المواد المغذية التي تحتاج إليها.
يوصى عموماً بشرب 1.5 إلى 2 ليتر من الماء كل يوم، أو حتى أكثر في حال ممارسة التمارين الرياضية أو إذا كان الطقس حاراً جداً مع ارتفاع في معدلات الرطوبة.


© 2017 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى