ديكورات بالأبيض والأزرق في غرفة المعيشة الشتويَّة

الأزرق والأبيض في “ديكورات” غرفة المعيشة، شتاءً، يُحقِّق فضاءً مُريحًا ودافئًا. وللونين المذكورين في أقمشة و”ديكورات” غرفة المعيشة أصول في التوظيف، يُطلع المهندس وائل شكري قارئات عليها، في الآتي:

يحتاج كلٌّ منّا إلى قسطٍ من الراحة في غرفة المعيشة، خصوصًا بعد قضاء يوم عملٍ شاقّ. ومن هذا المنظور، توصَّل علماء النفس إلى أنَّ دور ألوان غرفة المعيشة يتجاوز طرازها وإكسسوارتها في بثِّ الشعور بالأمان النفسي. ولذا، ثمة فعاليَّة لمزج لونين أساسيين، أحدهما مُحايد كالأبيض في أرجاء الغرفة، وثانيهما الأزرق.

وممَّا لا شكَّ فيه أنّ لكلِّ لون من الألوان الأساسيَّة كالأبيض والأزرق هويّة خاصّة به:
| الأبيض يُناسب كلَّ الغرف ويشيع الفُسحة فيها، كما يتناغم ومجمل الألوان الأخرى.
| الأزرق يتَّصل بصفات الاسترخاء والذكاء والتأمُّل، حسب تقارير سيكولوجية. وفي “ديكورات” الغرفة، يعكس الأزرق ومندرجاته الرقيَّ. علمًا بأنَّ مهندسي الديكور يستخدمونه لاستغلال المساحات الضيِّقة.

4 خطوات لاختيار أقمشة غرفة المعيشة
1. يُستحسن، عند اختيار توليفة من الأزرق والأبيض لـ”ديكورات” غرفة المعيشة، تجنُّب الـ”إكسسوارات” بلون البرتقال، أو تلك المُلوَّنة بلون البرتقال المائل إلى الوردي أو الذهبي أو البيج أو البنِّي أو الأصفر.

2. يُفضَّل البعد عن استخدام الوسائد ذات الألوان غير الواضحة أو الداكنة، لتأثيرها على اللون الرئيس. وفي ما يأتي، لمحة عن كيفيَّة مزج ألوان الوسائد، مع القماش:
_ الألوان المحايدة: الأبيض النقِّي يتناسب والأزرق والأحمر والأخضر والرمادي والوردي. أمَّا الأزرق البحري، فيتناسب والأبيض والأحمر والوردي والأرجواني والرمادي.

_ الألوان الساطعة: الفيروزي الصافي ينسجم مع الأبيض والأحمر والأزرق الداكن والأرجواني. أمَّا الأرجواني الملكي فينسجم مع الأبيض والوردي.

3. يجب أن تعكس ألوان و”ديكورات” غرفة المعيشة شخصيَّة صاحبة المنزل.
4. من الضروري تجنُّب استخدام ألوان قويَّة ومشرقة، على غرار الأحمر والأرجواني والبرتقالي والأصفر، لقماش أثاث غرفة المعيشة. وما تقدَّم من شأنه أن يُقلِّص حجم المساحة ظاهريًّا. وبالمقابل، إنَّ الأخضر والفيروزي والبنفسجي والأزرق، هي ألوان مُناسبة لأقمشة غرف المعيشة.

 


© 2017 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى