استشاري نساء تكشف أسباب التعرض للإجهاض

الإجهاض من التجارب المؤلمة بالنسبة لأي امرأة، ففقدان الجنين بعد الفرحة باستقبال ضيف جديد في الأسرة، يخلق بداخل المرأة مشاعر مختلطة وسلبية، ما بين الغضب والحزن والاكتئاب، ويجعل الكثيرات يخشين من تكرار هذه التجربة عند حدوث الحمل مجددا.

وتشير الدكتورة شيرين مدين استشاري أمراض النساء والتوليد، إلى أن هناك العديد من الأسباب لحدوث الإجهاض، والتي توضحها في السطور التالية:

شذوذ الكروموسومات
السبب الأكثر شيوعا لفقدان الحمل في مراحله المبكرة، بعض الشذوذ في الكروموسومات، وهي تلك الأجسام التي تحمل الصفات الوراثية للجنين، والذي قد يكون بلا سبب محدد، أو نتيجة وجود تشوهات، إما في البويضة أو الحيوانات المنوية؛ مما يسبب تشوهات في تشكيل الجنين.

مشكلات الغدة الدرقية
وهناك سبب آخر شائع للإجهاض؛ وهو وجود مشكلات بالغدة الدرقية، سواء كان فرط نشاط الغدة الدرقية، أو قلة نشاطها، ففي كلتا الحالتين، قد يكون العقم هو النتيجة، وحتى عندما يحدث الحمل، تكون النتيجة الإجهاض.

داء السكري
النساء مرضى السكري، اللاتي يعانين اضطراب مستويات السكر في الدم، قد يتعرضن للإجهاض، عند ارتفاع نسبة السكر في الدم، وعدم القدرة على السيطرة عليه سريعا.

نمط الحياة السيئة
هناك بعض العادات الحياتية المدمرة؛ مثل التدخين، والكحول، أو تعاطي المخدرات، يمكن أن تسبب الإجهاض، سواء في بدايات الأشهر الأولى، أو في وقت لاحق من الحمل.

الاضطرابات المناعية
هناك نساء يعانين من أنواع محددة من الاضطرابات المناعية، قد تجعلهن يواجهن سلسلة من الإجهاض؛ لأن الجهاز المناعي يعتبر الجنين جسما غريبا، فيبدأ في محاربته.

المضاعفات الجسدية
مثل المعاناة من الأورام الحميدة، أو عدم كفاءة الرحم، أو تناول بعض الأدوية، وغيرها من المضاعفات أو تبعيات الأمراض.


أنشر لتصل لغيرك

© 2015 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى