للآباء.. 3 تصرفات لا تفعلها أمام أبنائك نهائيا

التربية بالقدوة تعد أحد أهم وأول الطرق التربوية التي تترك أبلغ الأثر في شخصية الطفل، ففي السنوات الأولى من عمر الطفل يصعب توجيهه أو نصحه بما يجب أن يفعله، أو نهيه بما لا يجب أن يفعله، حيث يكون الاعتماد الكلي على تصرفات وأفعال الوالدين، ليحاكيها الطفل.

وتشير الدكتورة عبلة إبراهيم أستاذ التربية ومستشار العلاقات الأسرية، إلى أن التعليم بالقدوة هو الأساس في السنوات الخمس الأولى من عمر الطفل، ولذلك لا بد أن يلتفت الوالدان إلى تصرفاتهم جيدًا، خاصة السلبية، والتي يجب أن يحذروها أمام أطفالهم، وبشكل خاص السلوكيات التالية.

الكذب
أحيانًا يضطر الوالدان إلى التهرب من أحد الأشخاص المزعجين، أو أن يريد ألا يخبره بشيء يتعلق به، فيلجأ لبعض الأكاذيب الصغيرة، كالطلب من الطفل أن يرد على التليفون، ويخبرهم أن الوالد غير موجود، أو أن يحادث أحد أصدقائه بغير الحقيقة أمام الطفل، وهنا سيتعلم الطفل الكذب.
ولحل هذه المسألة، يمكن عدم الرد على التليفون في هذا اليوم على الإطلاق، أو استخدام خاصية إظهار رقم الطالب، وعدم الرد على الإطلاق على الرقم الذي لا يريد محادثة صاحبه، وكذلك عدم الحديث أمام الأطفال مع الأصدقاء.

الغضب
في حالة معاناة أحد الوالدين من العصبية المفرطة، فيجب على الطرف الآخر ألا يثير أعصابه أمام الأطفال، وإذا حدث وتفجرت عصبيته أمام الأطفال، فعلى الطرف الآخر أيضًا أن يكون هو المتحكم، فيمكن إدخال الأطفال غرفهم، وإبعادهم عن ثورة أحد الوالدين، حتى لا يتعلمون العصبية، والعنف في التعامل.

الألفاظ النابية
بعض الآباء قد لا يتحكمون في ألفاظهم، ويتلفظون ببعض الألفاظ النابية، حتى عند التحدث في الهاتف، دون أن يلتفتوا إلى انتباه الطفل، وتركيزه معه، ومحاولة التلفظ بمثل هذه الألفاظ.
ولذلك على الأب تجنب التحدث بشكل عفوي مع الأصدقاء أمام الطفل، والحرص على عدم التلفظ بأي ألفاظ غير لائقة أمام الطفل.


أنشر لتصل لغيرك

© 2015 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى