6 مغذيات تساعد المرأة على الحمل في أسرع وقت

تلعب المغذيات الطبيعية بما تشمله من فيتامينات ومعادن واحماض دورا هاما في تحسين خصوبة المرأة واتمام الحمل سريعا حيث تساعد على تحقيق توازن الهرمونات في الجسم، والحفاظ على وظائف الأعصاب والأعضاء التناسلية خاصة بطانة الرحم وقناة فالوب وإنتاج بويضات جيدة للتخصيب.

تقول الدكتورة حنان بدير استشارى أمراض النساء والتوليد: إن المرأة التي تخطط للحمل يجب عليها الاهتمام بتناول الغذاء المنشط للتبويض والذي يحسن في نفس الوقت إنتاج البويضات ويحد من عوامل افشال التخصيب،وقد اتضح بالأبحاث ضرورة اعتماد السيدات اللاتى يرغبن في الحمل على ستة أنواع من المغذيات الطبيعية أهمها:

1- أطعمة فيتامين سي
تعمل الأطعمة المحتوىة على فيتامين ” س ” على تحسين مستوى الهرمونات في جسم المرأة، ما ينعكس إيجابيًا على درجة الخصوبة، فهذا الفيتامين يساعد على امتصاص الجسم للحديد، وهو معدن ضروري لعملية الإخصاب، كذلك تحذّر التقارير الطبية من نقص مستويات فيتامين سي لأن ذلك يسبب جفاف سائل عنق الرحم فلا تستطيع الحيوانات المنوية الوصول إلى البويضات لتلقيحها.

2- فيتامين ب6
يساعد فيتامين ب6 على توازن الهرمونات وزيادة عدد الأيام بين الإباضة والدورة التالية وهو ما يوفر فرص أكبر للحمل، لذلك فإن هذا الفيتامين يعد عاملا هاما لتحسين الخصوبة ونجاح التخصيب.

3- الحديد
يعتبر الحديد عنصرًا هامًا لبناء خلايا الدم الحمراء والتي يحتاجها جسم المرأة للإخصاب ولانتظام الإباضة لتحقيق حلم الأمومة.

4- حمض الفوليك
حمض الفوليك أو فيتامين ب 9 من المغذيات المهمة التي تحمي الجنين من التشوّهات، وتحث التقارير الطبية النساء على تناول مكملاته منذ التخطيط للحمل بجرعة 400 ميكروجرام في اليوم.

5- زيت بذور الكتّان
يساعد زيت بذور الكتّان على تأخير أعراض سن اليأس، وتحسين خصوبة المرأة وخاصة بطانة الرحم، تحتاج المرأة 400 ملجرام من زيت بذور الكتّان يوميًا لتحقيق هذا الهدف.

6- زيت زهرة الربيع
هذا الزيت يقوم بدور هام في تحسين استفادة الجسم من الفيتامينات، وتقوية عضلات عنق الرحم، الا أنه لا ينبغي تناوله بعد أيام الإباضة لأنه يسبب انقباض الرحم، والجرعة الموصى بها هي 2000 ملجرام في اليوم.


أنشر لتصل لغيرك

© 2015 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى