فاكهة تعالج “اكتئاب الطفل” ما بعد الولادة

يعتبر التوت البري غذاءً كاملا ويعرف باسم “سوبر فود”، ويبدو الآن أن له فوائد أخرى، وهو أنه يمنع حالة الإكتئاب التي تصيب الأم بعد الولادة، وما نسميها “اكتئاب الطفل”، وفقا لما نشرته مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم.

وقد وجدت دراسة جديدة أن الأحماض الأمينية في فاكهة التربتوفان والنيروز، يمكن أن تعوض عن زيادة البروتين بعد الولادة، وهو المسؤول عن إفراز هرمون السعادة في المخ.

ووجد العلماء في مركز الإدمان والصحة العقلية في كندا، أن اليوم الخامس بعد الولادة، تصل حالة الاكتئاب عند الأم إلى ذروتها، ولكن مع تناول التوت البري فإنها تتخلص من التوتر والاكتئاب.

وقال معد الدراسة الدكتور جيفري ماير، إن التوت البري أظهر تأثير قوي في محاربة الاكتئاب لدى 41 امرأة أجريت عليهم الدراسة.

ويحدث اكتئاب ما بعد الولادة عادة خلال الشهر الأول، ويؤثر على واحدة من كل خمس أمهات، ويمكن ظهورها في أي وقت خلال السنة الأولى من الولادة.

والعديد من النساء لا تدرك أنها تعاني من الاكتئاب، وفي الغالب لا يتم اكتشافه أو علاجه.

وجاءت نتائج الدراسة أن التوت البري له قدرة فائقة على محاربة الاكتئاب، ويحسن قدرة المخ لدى الكبار، ويحتوي على مركبات تزيد من تدفق الدم في المخ، مما يسمح لها بالحصول على مستويات عالية من الأوكسجين، وبالتالي العمل على نحو أفضل.

وينصح العلماء بتناول 30 ملم يوميًا من التوت البري، حيث أنها كمية كافية لجني الفوائد.


© 2017 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى