7 قيم تربوية تتعلمها الفتاة من أبيها

أحيانا كثيرة نجد الأب، وقد ترك مسئولية التربية كاملة للأم، خاصة فيما يخص تربية الفتيات، لظنه أن الأم أكثر تفهما لنفسية الفتاة.

ولكن يؤكد “ماثيو وينشيكر” أستاذ مساعد علم الاجتماع في جامعة فوردهام، أنه مهما اهتمت الأم بتربية ابنتها، هناك بعض القيم والمبادئ التي لن تتعلمها إلا من الأب، والتي يوضحها في السطور التالية.

الجرأة والإصرار
عندما يكون هناك صراع أو اختلاف في وجهات النظر، يجب ألا يترك الأب المسألة برمتها للأم، فعليه التعامل مع ابنته، وأن يجعلها تبدد الصورة النمطية في تجنب المرأة للمواجهة، مهما كان الثمن، لتأكيد ذاتها، بدلا من معاقبتها.

العلاقات الجيدة
من أفضل الأمور التي يستطيع الرجل القيام بها لأولاده، هو أن يحب أمهم، وأن تكون علاقته بها قائمة على الاحترام والمحبة.
وهناك طريقة أخرى، يمكن أن يساعد بها الأب ابنته في بناء علاقات قوية في المستقبل، وهو عن طريق تعليمها أن تكون نفسها، فلا تغير نفسها مثل الحرباء لتتناسب مع الرجل
السعي لتحقيق النجاح
يستطيع الأب أن يساعد ابنته؛ من خلال منحها الأدوات لمساعدتها على معرفة أحلامها، والذهاب إليها، وهذا يعني إعطاءها فرصة للنجاح والثقة، أنها يمكن أن تفعل ذلك بنفسها، وأنها قادرة على حل المشكلات بشكل خلاق.

أن تكون مكتفية ذاتيا
على الأب تعليم ابنته أن تعتمد على نفسها ماليا، ولا تحتاج إلى الرجل فقط، من أجل توفير المال.

تحمل المسئولية عندما تخطيء
عليه أن يغرس فيها ليس فقط الاعتراف بالخطأ، ولكن أيضا تصحيح خطئها، وعليها أن ترى ذلك؛ من خلال تصرفاتك مع الآخرين، وليس بالوعظ.

الكمال أسطورة
ليس هناك إنسان كامل، ومسألة البنت المثالية، والأسرة المثالية، كلها أساطير، فكلنا خطاءين، ولدينا عيوبنا التي يجب أن نتقبلها، ونجعل من حولنا يتقبلها في تعامله معنا، ولكن المهم ألا نتمادى في أخطائنا، ونحاول دائما أن نكون الأفضل.

الحب الحقيقي غير مشروط
اعطاء طفلتك العناية والاهتمام، وتشجيعها على أن تكون الأفضل، وألا ترتبط الهدايا والمودة فقط بإنجازاتها، فالحب الحقيقي لا يجب أن يكون مشروطا، فهو بلا هدف أو غاية.


أنشر لتصل لغيرك

© 2015 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى