4 طرق لاستعادة علاقتك بزوجك بعد الانفصال العاطفي

مع مرور سنوات طويلة على الزواج، يتعرض بعض الأزواج لحالة من الانفصال العاطفي، أو ما يطلق عليه الصمت أو الخرس الزوجي، حيث يصبح الزوجان يعيشان في بيت واحد، ولكن كلا منهما يعيش حياته منفصلا عن الآخر، وكأن كلا منهما في جزيرة معزولة عن الآخر، وتتجمد المشاعر بينهما مما يصيب الإنسان بالملل ويجعله يبحث عن طرق للخروج من هذه الحالة التي يكون لها تراكمات خطيرة على كل أفراد الأسرة.

وتشير خبيرة العلاقات الإنسانية شيرين عاطف إلى أنه مهما باعدت المشاكل بين الزوجين، فدائما يوجد خط رجعة، وهناك وسيلة لاستعادة المشاعر، وإنعاشها من جديد.

وتقدم خبيرة العلاقات الإنسانية، في السطور التالية، أهم الحلول التي تساعدك على إذابة جليد الحياة الزوجية، وإنعاش المشاعر بينكما من جديد.

المصارحة هي أقصر طرق الرجوع لبعضكما، بعد البعاد، فحاولي أن تخرجي كل ما يوجعك، وتطلبي منه أن يخرج كل ما في قلبه ناحيتك مهما كان قاسيا.. على أن تتفقا على البداية من جديد.

قد لا يكون الأمر هينا أو بسيطا، وقد يكون البعد قد خلف وراءه برودا، وتبلدا في المشاعر.
لكن بقدر تمسكك بحياتكما الزوجية، لا تيأسي من المحاولات، وإن قابلها زوجك بالصد، فحياتكما تستحق العناء من أجل استعادتها.

ابحثي بداخلك عن الأسباب الحقيقية التي باعدت بينكما، وواجهي نفسك بأخطائك، وحاولي إصلاحها، وأظهري لزوجك مدى التغير الذي طرأ عليكي للأفضل، خاصة فيما كان يزعجه منك.

وأخيرا.. دائما الكلمة الحلوة، واللمسة الحانية، والجو الرومانسي له مفعول السحر، فلا تخجلي من استمالة زوجك وإغوائه.


أنشر لتصل لغيرك

© 2015 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى