ظهور الكدمات لدى الأطفال مؤشر على الإصابة بأمراض خطيرة

هناك العديد من الكدمات غير العادية التي تؤثر على الأطفال، ومنها الكدمات التي تحدث بشكل عفوي أو التي تتحقق بسبب الإصابة.

الدكتور أسامة جلال أستاذ طب الأطفال، يؤكد أنه يمكن أن تسبب العديد من الأمراض في الكدمات عند الأطفال، وبعضها مؤقت وغير دائم، في حين أن آخرين يحتاجون العلاج الطبي المستمر، ومن هذه الأمراض:

فون ويلبراند:
هو من الأمراض الأكثر شيوعا لاضطرابات النزف الموروثة، وعادة ما يخف أو يصيب الذكور والإناث على حد سواء، وأكثر شيوعا في القوقازيين من السود.

الهموفيليا بالدم:
هو اضطراب تخثر الموروثة، ومعظم الأطفال الذين يعانون من الهيموفيليا هم من الفتيان، وعوامل التخثر تساعد على قطعة من خلايا الدم التي تسمى الصفائح الدموية والتي تتجمع معا في موقع الإصابة لوقف النزيف.

نقص الصفائح الدموية:
نقص الصفيحات المجهولة يرجع سببه إلى – ITP – ما يحدث عندما تكون مستويات الصفائح الدموية في الدم الأقل من المعتاد، لذلك فإن كدمات الحد الأدنى أو أي إصابة تحدث، الصفائح الدموية تلتصق ببعضها البعض في موقع إصابة لوقف النزيف، بالإضافة إلى كدمات ITP، والتي تسبب بقع حمراء صغيرة متناهية على الجلد، تحدث عندما تنزف الأوعية الدموية الصغيرة جدا تحت الجلد، وهذا الشرط يزول من تلقاء نفسه دون مضاعفات بالنسبة لمعظم الأطفال، ومع ذلك في بعض الحالات قد يكون مثل النزيف الذي يحدث في المخ، أو نزيف حاد في مناطق أخرى من الجسم التي تهدد الحياة.

سرطان الدم:
هو النوع الأكثر شيوعا؛ لأنه يؤثر على إنتاج خلايا الدم في نخاع العظام، ويحدث عادة في الأطفال بين 2 و6 سنوات من العمر، لكن يمكن أن تؤثر على الأطفال في أي عمر.


أنشر لتصل لغيرك

© 2015 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى