احميه من الوحدة.. 6 خطوات لتنمية مهارات طفلك الاجتماعية

الأطفال عجينة طيّعة على الأهل تشكيلها وتحديد الهيئة التى ستبدو عليها، وهو ما يحدث سواء عرف الأهل أنهم يشكّلون شخصيات أبنائهم أو جهلوا هذا، الفارق أن المعرفة والاهتمام سيقودان الآباء والأمهات إلى التعامل مع أطفالهم بشكل ناضج ومؤسس على معرفة عميقة وحقائق وخطوات علمية، والجهل سيخصم من إمكانات التعامل الخلاق والفاعل مع الأبناء، ولعل هذا هو أبرز أسباب كثير من المشكلات النفسية والعملية التى يواجهها الأبناء، على صعيد الدراسة والمستوى العقلى والقدرة على التحصيل والاستيعاب، وأيضًا على مستوى المهارات والقدرات الاجتماعية ومدى نجاحهم فى التواصل والتفاعل مع الآخرين، وفى هذه النقطة تحديدًا تواجه كثيرات من الأمهات مشكلة كبيرة مع أبنائهن الذين لا يجيدون التواصل مع محيطهم الاجتماعى، ويعانون من حالة من الوحدة والميول الانعزالية عن الآخرين، ما يؤثر بدرجة كبيرة على مستواهم العقلى والنفسى، ويخصم من قدراتهم الذهنية ومستوياتهم الدراسية، إذ يمثّل التواصل الفعال مع الآخرين وسيلة لزيادة قدرات الأطفال ومهاراتهم وتنمية أفكارهم وحصيلتهم اللغوية، فإذا كنت واحدة من الأمهات اللواتى يعانين من هذه المشكلة،

 

 

 

2015-09-05_21-21-50

 

 

 

ففى السطور التالية تطالعين 6 نصائح عملية وعلمية لتجاوزها، حسبما أوردها موقع WIKI HOWالعالمى الشهير.

1- الاستذكار الجماعى

على رأس الخطوات والتدابير العملية فى هذا الشأن، يمكنك تنمية مهارات التواصل الاجتماعى لدى طفلك عن طريق تشجعيه على تكوين الصداقات بشكل أكثر، وذلك عن طريق الاستذكار الجماعى مع اثنين أو ثلاثة من زملائه، فمثلاً يمكنك أن تقترحى عليه أخذ أرقام هواتف بعض الزملاء، ليتحدث معهم حول الواجب المنزلى، أو تقترحى على المعلم إشراك طفلك فى مشروع جماعى بصحبة بعض التلاميذ الآخرين.

2- الألعاب الجماعية

اشترى لطفلك ألعابًا ذات طبيعة جماعية، تفرض عليه مشاركتها مع الآخرين، وحاولى العمل على أن يعتاد مشاركة ألعابه مع إخوته والأطفال الآخرين منذ صغره، حتى يلعبوا معًا، ما سيزيد من قدراتهم على التواصل ويُعمّق مهاراتهم الاجتماعية، ومن هذه النوعية من الألعاب الجماعية والتفاعلية، لعبة المكعبات نموذجًا.

3- اقتناء حيوان أليف

للتغلب على مشكلة الوحدة والانعزال وعدم القدرة على التعامل مع الآخرين، والتى قد يواجهها طفلك وتعانين منها معه، يمكنك اقتناء حيوان أليف يحبّه ويتعلق به، واذكرى له أن هذا هو صديقه الجديد والوفى، وأنه يمكنه التحدث واللعب معه، وفى هذا الإطار يمكنك الدخول على هذا الرابط لمعرفة أفضل الحيوانات الأليفة للمنزل.

4- الخروج من المنزل

من العوامل المهمة والمؤثرة على طفلك نفسيًّا بشكل يجبره على الوحدة والانعزال، عدم الخروج من المنزل، إذ إن البقاء فى المنزل لوقت طويل، يفرض على طفلك عدم مخالطة الآخرين ويقلل من قدرته على التعامل معهم، لهذا عليك الخروج مع طفلك والتنزه بشكل مستمر، حتى يعتاد على رؤية الأشخاص والتعامل معهم، حتى لو كانوا سكان الحى الذى تعيشون فيه، فهذا من شأنه العمل على تخليصه من شعور الوحدة.

5- قصص قبل النوم

من المهم العمل على تنمية خيال الطفل ومهاراته اللغوية والعقلية، ويمكنك ذلك من خلال رواية أنواع مختلفة من القصص قبل النوم، واختيار تلك التى تعمل على ترسيخ المفاهيم الاجتماعية لديه، إذ ستلعب هذه القصص دورًا مهمًّا فى تكوين شخصيته واستقلالها وإثرائها، وهو الأمر الذى سيعينه بدرجة كبيرة على الاندماج والاختلاط مع الآخرين.

6- الأنشطة الجماعية

النصيحة السادسة التى ستعمل على تنمية مهارات التواصل الاجتماعى الفعال لدى طفلك، ان تهتمى بتشجيعه على الاشتراك فى أنشطة مختلفة، تزيد من قدراته على التواصل والتفاعل مع الآخرين، وتجعله اجتماعيًّا بدرجة أكبر، وتعمل على تنمية مهاراته الاجتماعية المختلفة.


© 2017 Powered By EGYIT

الصعود لأعلى